Sat, Dec-16-2017

بنك البنوك .. ما هو البنك المركزي؟

img

بنك البنوك .. ما هو البنك المركزي؟

(شريحة القراء: الجمهور و الطلبة المبتدئين)

المقدمة: 
هل تسائلت يوماً: لماذا يوجد بنك إسمه البنك المركزي؟ و تطالع في الجانب الآخر فترى البنك التجاري؟ و ترى تارة البنك الفلاني و تارة أخرى مؤسسة النقد؟ لماذا كل هذه التسميات؟ أليست جميعها كبنك واحد أقوم من خلاله بسحب الدخل الشهري؟ أليست جميعها  كمصرف واحد تقبل بإيداع مدخراتي المالية؟ أليس هذا البنك هو من يتكفل بشراء أو بيع ما يحلو لي من أسهم؟ جميع تلك التساؤلات سوف نحاول أن نجيب عليها في مقالتنا هذه.

أهداف المقال: 
يتوقع من القارئ بعد الإنتهاء من قراءة هذا المقال تحقيق الأهداف التالية:
  1. معرفة ماهية البنك المركزي و ماهي وظائفه ؟
  2. معرفة ماهية  البنوك الأخرى ووظائفها؟

الجانب النظري:

الهدف الأول : ماهية البنك المركزي و ماهي وظائفه

تجدر الإشارة في البداية إلى أنه لا يوجد فرق بين "مصرف" و "بنك" حيث أن مصطلح "مصرف" كما في المعجم الوسيط -مجمع اللغة العربية بالقاهرة- يعرف (المٌصْرِفُ: الانصراف و مكان الصرف وبه سمي البنك مصرفاً) أما في معجم لغة الفقهاء فإن (المصرف: بفتح فسكون فكسر، الجمع: مصارف. وصرف الدراهم: باعها بدراهم أو دنانير) أما مصطلح "بنك" اصطلاح أوروبي أعجمي وليس عربياً، مأخوذ من (banko) بالإيطالية وهذه الكلمة في الأصل تعني الطاولة أو المنضدة، فإن التجار في القرون الوسطى كانوا يجلسون في الموانئ والأماكن العامة ومعهم النقود على مثل هذه الطاولات التي تسمى بانكو وذلك لكي يقوموا بصرف هذه النقود والبيع والشراء.

يعرف المصرف المركزي: بأنه الجهة الحكومية المسوؤلة عن الحفاظ على الاستقرار المالي والنقدي في الدولة مما يعزز اقتصاد الدولة و مساعدتها على محاربة التضخم و مشاكل البطالة حيث يتولى مسؤولية المراقبة على البنوك التجارية و إصدار العملات و غيرها من الوظائف الأخرى. 

إذاً، نستنتج من التعريف السابق الوظائف التالية للمصرف المركزي: 
  1. بنك الدولة: حيث تقوم الدولة "الحكومة" بالإعتماد عليه في حل مشاكل الإقتصاد من تضخم وركود و معوقات الحد من البطالة و ضبط سعر صرف العملة لكي ينهض بذلك المجمتع. فهو بذلك مسؤول عن السياسات النقدية و المالية للدولة.
  2. بنك البنوك: تقوم البنوك التجارية بالإحتفاظ بجزء من أموالها - و التي تعرف بإحتياطيات مصرفية – كوديعة في البنك المركزي مما يساعد البنك على تحقيق الرقابة الكاملة على جميع أنشطة البنوك داخل حدود الدولة من منح الإئتمان " مثل: القروض " و تسوية المدوينيات فيما بينها.
  3. إصدار العملات الورقية: من أهم وظائف المصرف المركزي هي القيام بإصدار العملات الرسمية الوطنية التي يتم تداولها داخل المجتمع وهو يعتبر السلطة الوحيدة المخولة بذلك.

الهدف الثاني: معرفة ماهية  البنوك الأخرى ووظائفها

لكي نستعرض أنواع البنوك الأخرى لابد من الأخذ بعين الإعتبار المقاييس التالية عند التصنيف: 
  •  الوضع القانوني 
  • شرعية العمليات
  • طبيعة الأعمال
  • مصادر الأموال
فبالإعتماد على الوضع القانوني للبنك نحد بأن البنوك تصنف إلى: بنوك عامة وهي كما ذكرنا في الأعلى, وبالإضافة إلى البنك المركزي هنالك البنك الزراعي والبنك الصناعي ومصرف التوفير، أي تابعة للدولة بملكية 100% لا تشاركها أي جهة, وتصنف أيضاً إلى بنوك خاصة و هي المملوكة لأشخاص طبيعين أو إعتبارين.
وهنالك البنوك المختلطة والتي يتشارك فيها كلاً من الدولة و الأشخاص سواء طبيعين أو إعتباريين.

أما من ناحية شرعية العمليات : فهنالك البنوك التقليدية أو الربوية وكذلك البنوك الإسلامية والتي لاتأخد الفوائد او تدفعها مقابل الإيداع أو الإقراض.

أما من حيث طبيعة الأعمال فتصنف إلى:
  1. البنوك التجارية: وهي التي تزاول جميع الأعمال المصرفية من تقديم القروض وقبول الودائع وفتح الإعتمادات المستندية وكذلك بيع وشراء الأسهم و السندات والإشراف على طرح الإكتتابات العامة والطروحات الأولية للشركات والمصارف الجديدة والتي ترغب في الدخول للإقتصاد.
  2. البنوك الصناعية: وهي التي تساهم في دعم عجلة التنمية الاقتصادية من خلال المشاركة مع القطاع الصناعي وذلك من خلال منح القروض والتسهيلات المتعلقة بذلك القطاع.
  3. البنوك الزراعية: والتي أيضاً تساهم في دعم القطاع الزراعي من خلال الإعانات والقروض والتسهيلات التي تساعد تلك الشركات الزراعية أو المعنيين بالأمر على إتمام الأهداف المرجوة.
  4. وكذلك الحال بالنسبة للبنوك العقارية والتي تساهم في دعم عجلة التنمية العمرانية من جمعيات سكنية و تعاونية.

وفيما يتعلق بمصادر الأموال فهنالك:
  1. البنك المركزي وهو الذي يستمد أمواله من الدولة بالإضافة إلى ودائع البنوك التجارية لديها.
  2. أما النوع الآخر فهي البنوك التجارية والتي تكون مصدر أموالها: الشركاء، الإيداعات من المستثمرين والجمهور بغرض تنفيذ متطلباتهم اليومية والتجارية.
  3. أما النوع الأخير فهي بنوك الإستثمار وهي التي تعتمد على أموالها الخاصة فقط بالإضافة إلى الأموال الأخرى المعنية فقط بعمليات الإستثمار.

الخاتمة:

نختتم مقالتنا البسيطة بأنه لابد و أن يكون البنك المركزي مستقلاً في تنفيذ جميع سياساته المالية والنقدية بما يضمن النجاح له وكذلك تعيين الموظفين الأكفاء وتوفير الحماية للمشرفين على تلك العمليات بما يضمن لهم حرية القرار وكذلك تحديد هيكل الإدارة التنظيمي وتطبيق الشفافية اللازمة في أداء تلك الجهات.

التعليقات

القائمة الرئيسية